إنتم الآن هنا:Home>الحج

الحج

الحج

فــي إطــار مهمتهــا الســاعية إلــى تكريــم الأبطــال الرياضييــن المغاربــة الذيــن رفعــوا ألــوان العلــم الوطنــي والاحتفــاء بهــم، وبفضــل الرعايــة الســامية لجلالــة الملــك، دأبــت مؤسســة محمــد الســادس للأبطال الرياضييــن ســنويا علــى إرســال وفــد رســمي مكــون مــن 20 فــردا يمثــل الأبطــال الرياضييــن الأعضــاء قصــد أداء فريضــة الحــج.

بعــد اختيــار المشــاركين مــن قبــل لجنــة الأنشــطة الاجتماعيــة، يتــم تقديــم الاختيــارات إلــى مجلــس الإدارة قصــد الموافقــة. علمــا أن عمليــة الاختيــار تخضــع لمعاييــر محــددة، حيــث تُمنــح الأولويــة للأبطال الأعضــاء الذيــن لــم تتــح لهــم فرصــة أداء الحــج مــن قبــل، كبــار الســن، مــع ضــرورة مراعــاة حصيــص معيــن لــكل صنــف رياضــي.

شهادات

زهور لقمش, بطلة دولية في ألعاب القوى

لطالمـا ركضـت، بحـذاء أو مـن دونـه. هذا شـغفي. سـرت على منـوال أيقونتي ألعـاب القـوى المغربيـة سـعيد عويطـة ونـوال المتـوكل اللذيـن فتحـا أمامـي طريــق التميــز وإثبــات الــذات بفضــل الرياضــة، صــرت اليــوم أحظــى بمســيرة مهنيـة عسـكرية ، مارسـتها بصفـة مدنيـة أو عسـكرية. فـي تقديري الشـخصي، الرياضـة مـرادف للصبـر، المثابـرة، روح المنافسـة، تعلمـك كيـف تواجـه صعوبـات الحيـاة وتتفـوق علـى نفسـك فـي الأوقـات العصيبـة. أحـاول اليـوم تلقيـن طفلـي القيـم الرياضيـة. وفـي مقدمتهـا البـدل والعطـاء بسـخاء دون انتظـار المقابـل، أسـوة بأبطـال الأمـس الذيـن رفعـوا أسـهم اسـم المغـرب عاليـا. مجهــودات وحصيلــة مؤسســتنا الغــراء تثلــج الصــدور، ومبــادرة صاحــب الجلالــة نصـره اللـه راعـي الرياضـة والرياضييـن لا تقـدر بثمـن. لأنهـا تسـتجيب بـلا تمييـزبيـن الذكـور والإنـاث ء لحاجيـات أولئـك الأبطـال الذيـن ضحـوا بالغالـي والنفيـس أثنـاء فتـرة الممارسـة بنكـران ذات مـن أجـل أن يرفـرف علـم المملكـة خفاقـا فـيأكبـر التظاهـرات العالميـة .شـخصيا، حققـت لـي المؤسسـة أعـز أمنيـة إلـى قلبـي ألا وهـي زيـارة الحرميـن الشـريفين لأداء فريضـة الحـج. منعطـف وجدانـي جعـل حياتـي موزعـة إلـى قسـمين: مـا قبـل الحـج ومـا بعـده ـ وأحمـد اللـه عليهـا نعمـةخاصيـة فريـق عمـل المؤسسـة، الـذي أشـكره بالمناسـبة لأنـه يسـر لـي ترجمـة حلمــي إلــى واقــع، أنــه يجيــد الإنصــات للأبطــال، لا يؤمــن بالمســتحيل فألــف شـكر لكـم جميعـا علـى أياديكـم البيضـاء