إنتم الآن هنا:Home>التكوين والتمدرس

التكوين والتمدرس

يكتسي التكوين بعدا هاما في استراتيجية المؤسسة الملتزمة بدعم بعض أعضائها قصد تطوير مهارتهم في مجال تخصصهم.

مــن هــذا المنطلــق، وبفضــل الشــراكات التــي تــم عقدهــا مــع المعهــد الملكــي لتكويــن الأطر والجامعــة الملكيــة المغربيــة لألعــاب القــوى، دعمــت المؤسســة 26 دورة تكوينيــة تقنيــة فــي التخصــص الأخيــر

شهادة الكفاءة في التدريب الرياضي (S.E.A.B)

تســلم “شــهادة الكفــاءة فــي التدريــب الرياضــي” بعــد الخضــوع بنجــاح لــدورة تكوينيــة يســتفيد منهــا الفاعلــون الرياضيــون الذيــن لا يتوفــرون علــى أي مؤهــل مهنــي، الرياضيــون، وجميــع الراغبيــن فــي ممارســة التأطيــر الرياضــي .وتتكــون مراحل التكوين مــن ثلاثة مســتويات: الأول، الثاني، الثالث، ينال المستفيدون بعد اجتيازها بنجاح شهادة تمكنهم من أدوات تدريب معتمدة في مجال التخصص.

يتوزع التكوين على فترتين متكاملتين :

  • المعارف العامة الأساسية، وتشمل مواضيع متعددة التخصصات، تلامس مختلف التخصصات الرياضية.

  • شعبة خاصة وتشمل شقا عمليا وآخر نظريا مرتبطين بالرياضة المختارة.

وتســمح شــهادة الكفــاءة فــي التدريــب الرياضــي، جهويــا، لحامليهــا بمزاولــة التدريــب داخــل جمعيــة أو فريــق تابــع لجماعــة محليــة أو شــركة، وفقا لدرجــة التأهيــل المكتســب والتنظيــم الفيدرالــي المؤطر للرياضــة المختــارة، كمــا تســمح للمســتفيد بالعمل منشطا ، ملقــنا أو مــدربا

المستفيدون من التكوين

زهرة واعزيز – خالد السكاح – حيسو صالح – العربي الخطابي – علي الزين – رشيد لبصير – إبراهيم لحالفي – المحجوب حيدا – عادل الكوش – يونس مدرك – محمد فتيحي – محمد زهير وعز الدين الصديقي.

التمدرس

من بين أهم القضايا التي يرتكز عليها مجال تدخل مؤسســة محمــد الســادس للأبطال الرياضييــن، دعــم منخرطيهــا لتدليــل الصعــاب أمــام تمــدرس أطفالهــم، حيث تبــدل قصــارى جهودهــا لتخفيــف العــبء عليهــم.

وفي بعض الحالات، يتم دعم أبطال الرياضة أنفسهم لتمكينهم من التحصيل التعليمي، عند نهاية مسيرتهم الرياضية.

إن ســعادة طاقــم عمل المؤسسة بــلا حــدود وهــي تحصــد باكــورة نتائجهــا فــي هــذا المجــال عبــر تخــرج الفــوج الأول مــن الطلاب الذيــن اســتفادوا مــن دعــم المؤسســة.

نتائج ملموسة

أبناء الأبطال المتخرجون بفضل مساندة مؤسسة محمد السادس لألبطال الرياضيين

طلبة المؤسسة الخریجین المستقبلیین