إرادة ملكية

للمغــرب ارتبــاط وثيــق مــع أبطالــه، حيــث يقدرهــم عاليــا ويعبــر لهــم علــى الــدوام عــن امتنانــه واعترافــه بلحظــات الفــرح والفخــر التــي قدموهــا لــه. ففـي كل مـرة يرفـع فيهـا العلـم الوطنـي خفاقـا فـي المحافـل الرياضيـة الدوليــة، ابتهجــت ربــوع المملكــة فخــرا واعتــزازا.

لقــد شــددت الرســالة التــي وجههــا جلالــة الملــك محمــد الســادس إلــى المشــاركين فــي المناظــرة الوطنيــة الثانيــة للرياضــة الملتئمــة بالصخيــرات فــي 24 أكتوبــر 2008 بوضــوح علــى ذلــك :

“لا تخفــى عليكــم المكانــة التــي تحتلهــا الرياضــة بــكل أنواعهــا وفنونهــا، فــي نفــوس المغاربــة، وتجذرهــا فــي هويتهــم الجماعيــة. ذلكـم أننـا أمـة شـغوفة بالرياضـة، معبـأة، بـكل جماهيرهـا، لنصـرة وتشـجيع أبطالهـا، معتـزة أيمـا اعتـزاز بمـا يحققونـه مـن إنجـازات ورفـع علـم المغـرب خفاقـا فـي التظاهـرات الدوليـة”

انضموا إلى مؤسستنا

“تمنـح صفـة عضـو للأبطـال الرياضيـن المغاربـة الذيـن رفعـوا علـم المملكـة ودافعـوا عـن ألوانـه الوطنيـة بشـجاعة وتفان.”

منصـف بلخياط, رئيس المؤسسة

المزيد عن نظام العضوية